جلالة الملكة رانيا العبدالله تترأس الاجتماع السنوي لمجلس أمناء الجمعية الملكية للتوعية الصحية في مدرسة في عجلون

15/05/2017

انعقد الاجتماع السنوي لمجلس أمناء الجمعية الملكية للتوعية الصحية تحت رئاسة جلالة الملكة رانيا العبدالله في مدرسة بلاص الثانوية للبنات في عجلون وذلك يوم الإثنين الموافق 15 أيار\مايو 2017 حيث استعرضت جلالتها وأعضاء مجلس الأمناء أبرز ما حققته الجمعية فيما يتعلق بالبرامج التي تنفذها لزيادة الوعي الصحي في المجتمع وخاصة في المدارس.

وقدمت مدير عام الجمعية الملكية للتوعية الصحية السيدة حنين عودة موجز حول سير العمل في برامج الجمعية وما حققته وشركائها من وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة والقطاع الخاص والمنظمات المحلية والدولية خلال العام الماضي، فضلا عن عرض الخطط المستقبلية التي تسعى من خلالها إلى تطوير هذه البرامج ودراسة أثرها وتوسيع نطاق المستفيدين منها.

وأكدت جلالتها ...........

وبلغ عدد المدارس المشاركة في البرنامج الوطني لاعتماد المدارس الصحية منذ انطلاقته 484 مدرسة فيما وصل عدد المستفيدين منه حوالي 310,000 طالب وطالبة بالإضافة إلى تدريب 1800 معلم ومدير وتم تنفيذ 80 مبادرة مجتمعية صحية. وتعمل الجمعية على أن لا يكون البرنامج مقتصراً على كونه برنامج للاعتماد فحسب، بل ليصبح مظلة لتنفيذ عدد من البرامج والمشاريع التوعوية ذات العلاقة بمواضيع صحية معينة، لمساعدة المدارس في إيجاد الوسائل التعليمية والأدوات والمناهج التي يمكن استخدامها للتثقيف الصحي خلال الخمس سنوات التي تشارك بها المدرسة كمدرسة صحية. ومن هذه المشاريع والبرامج: برنامج فكر أولاً للوقاية من الإصابات، برنامج أجيال سليمة للتوعية التغذوية، مشروع التوعية بالمياه (ويت)، مشروع النظافة الشخصية والمياه (WASH)، وغيرها.

كما باشرت الجمعية هذا العام وبالتعاون مع مؤسسة منتور العربية ووزارتي التربية والتعليم والصحة وإدارة مكافحة المخدرات بتنفيذ مبادرة "تحصين" في 100 مدرسة لوقاية الشباب والأطفال من السلوكيات الخطرة والإدمان على التدخين والمخدرات وذلك باستهداف الطلبة والمرشدين وذويهم من خلال برامج خصصت للفئات العمرية المختلفة، كبرنامج فواصل للصفوف 7-8 الذي يركز على بناء المهارات الاجتماعية والحياتية للطلبة، وبرنامج سفراء مكافحة التدخين للصفوف 4-6 والذي يشمل أنشطة تفاعلية حول مضار التدخين.

وعلى صعيد برنامج عيادة المجتمع الصحي فقد تم توسيع نطاق أنشطة البرنامج ليتم تنفيذها في 9 محافظات في كل من عمان، والكرك، والسلط، والزرقاء، وجرش، والمفرق، وإربد، ومادبا، وعجلون من خلال 21

مركزا صحيا مشاركا في البرنامج. كما تستكمل الجمعية العمل على برنامج "شباب من أجل الصحة" لرفع وعي الشباب الصحي في الجامعات من خلال طرح دورات تدريبية ومواد حرة تفاعلية يعمل من خلالها الطلبة على تنفيذ مبادرات صحية في جامعاتهم.

وحضر الاجتماع من أعضاء مجلس أمناء الجمعية: الدكتور رامي فراج وزاهي المصري ولينا هنديلة وغسان نقل وغسان اللحام ولانا كلمات والدكاترة نصري خوري وفايز أبو حميدان وسند الكيلاني وعصام الساكت وبسمة الخطيب.

وعقب انتهاء الاجتماع قامت جلالتها بجولة في مدرسة بلاص الثانوية للبنات واطلعت على تجربة أحد الصفوف التي يطبق فيها برنامج الجمعية "أجيال سليمة"، والذي تنفذه الجمعية للسنة الثانية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة وشركة نستله والجامعة الأمريكية في بيروت في 36 مدرسة في الأردن، تستهدف صفوف الرابع، الخامس والسادس الابتدائي. وقامت جلالتها بالالتقاء بمجموعة من الطلبة وهم يطبقون بعض الأنشطة التفاعلية من البرنامج والذي يهدف إلى توعية وتثقيف الطلبة في الفئة العمرية 9-11 سنة بأهمية التغذية السليمة والنشاط البدني وذلك لتقليل الانماط الغذائية غير الصحية لدى الأطفال، من خلال 12 حصة، تم تدريب 115 من المعلمين من المدارس المشاركة على كيفية إعطاءها، كما تم تنفيذ 23 يوم مفتوح بمشاركة 580 من أهالي الطلبة في المدارس المنفذة للبرنامج.

وقامت مدير الجمعية حنين عودة بعرض نتائج الدراسة التي قامت بها الجامعة الأمريكية في بيروت حول أثر البرنامج في الأردن، وأظهرت الدراسة نتائجا أولية إيجابية حول ارتفاع في مستوى معرفة الطلبة بسلوكيات التغذية الصحية الرئيسية ومقدرتهم على اتخاذ القرار بخصوص اتباع هذه السلوكيات، إضافة إلى تحسن ملحوظ في تطبيق هذه السلوكيات في حياتهم اليومية، مثل زيادة معدل تناول وجبة الفطور، زيادة معدل تناول الخضار والفواكه، وانخفاض معدل تناول الشيبس والمشروبات الغازية والعصائر المحلاة بشكل عام. كما أظهرت الدراسة نتائج إيجابية حول ردود أفعال ذوي الطلبة حيث ارتفعت معدلات استهلاك الخضار والفواكة وانخفضت معدلات استهلاك الشيبس والمشروبات الغازية في المنزل. وحضر هذا الجانب من الزيارة ممثلين عن شركة نستله السيد عمر الحلو مير عام شركة نستله الأردن والسيدة كارين انطونيادس المدير الإقليمي للعلاقات العامة والدكتورة كارلا حبيب أخصائية التغذية في الجامعة الأمريكية في بيروت.

وفي ختام زيارتها قامت جلالتها بجولة في جمعية بلاص الخيرية للاطلاع على عمليات مشروع المطبخ الإنتاجي الصحي والالتقاء بالسيدات العاملات هناك، الذين أثنوا على أهمية المشروع من ناحية تقديم وجبات تغذوية بالإضافة إلى توفير فرص عمل لهن وقدرتهم على زيادة دخل الأسرة وإعالة عائلاتهم.

وتقوم الجمعية حالياً بتنفيذ مشروع المطبخ الإنتاجي الصحي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبرنامج الغذاء العالمي، في 57 مدرسة مشمولة في برنامج التغذية المدرسية في مناطق جيوب الفقر، واستفاد منه حوالي 11,400 طالب وطالبة، يتم إيصال وجبات صحية لهم بشكل يومي من قبل جمعيات خيرية في مناطقهم، فضلا عن مساهمته في توفير أكثر من 100 فرصة عمل، أغلبها للسيدات من المجتمعات المحلية.



فاكس: 962 6 554 1898
البريد الالكتروني: info@rhas.org.jo

العنوان: Medical City Circle-Yousef Imaish St. P.O.Box 669 Amman , 11821 Jordan
هاتف: 962 6 554 1899

الجمعية الملكية للتوعية الصحية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

للحصول على آخر الأخبار والمستجدات

تابعونا على

© 2017 Royal Health Awareness Society, All Rights Reserved. Terms | Privacy

Designed and Developed by IMAGINE