المؤتمر الصحفي لإطلاق حملة "إطفيها" لتطبيق قانون الصحة العامة 47 بعنوان "القانون بحمي صحتك"

21/01/2019

عمان، 20 كانون الثاني\يناير 2019 


تجاوباً مع الوضع الصحي الحرج والأمراض الناجمة عن استهلاك التبغ ومنتجاته في الأردن، نظمت حملة مكافحة التبغ المؤتمر الصحفي لإطلاق حملة تطبيق القانون الصحة العامة 47 "القانون بحمي صحتك ..إطفيها" الهادفة لتفعيل القانون بمنع التدخين في الأماكن العامة وعلى رأسها المؤسسات الرسمية والدوائر الحكومية والوزارات، والمدارس، والمستشفيات والمراكز الصحية، وأماكن العمل والمطاعم ووسائط النقل العامة. وعقد المؤتمر الصحفي في مقر منظمة الصحة العالمية في الأردن، وبحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين. 


كما شهد المؤتمر الصحفي حضور ممثلي أعضاء الجهات المسؤولة عن حملة مكافحة التبغ وهم: وزارة الصحة، أمانة عمان الكبرى، منظمة الصحة العالمية، الجمعية الملكية للتوعية الصحية، مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، جمعية لا للتدخين جمعية لينا والأيدي الخضراء، اتحاد الجامعات لمكافحة التبغ، الاتحاد الدولي لجمعيات طلبة كليات الطب، والجمعية الأردنية لمكافحة التدخين، علماً بأن الحملة تعتبر جزء من مبادرة مؤسسة بلومبرغ الخيرية "الشراكة من أجل مدن صحية" وأيضا بدعم من مشروع FCTC 2030 اتفاقية منظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة التبغ.

وتهدف الحملة إلى تعريف المواطنين بوجود قانون الصحة العامة 47 وبآلية تقديم شكاوي مخالفات التدخين وخرق القانون (47) وتعديلاته، سواء من خلال التطبيق الحكومي على الهواتف الذكية "بخدمتكم" أو الخط الساخن التابع لوزارة الصحة لتلقي الشكاوى والذي تم تخصيص رقم فرعي له خاص بمخالفات التدخين، وتم شرح آلية المخالفات عبر التطبيق والنواحي الفنية من قِبل المسؤولين عن تطبيق "بخدمتكم".


وتحدثت الدكتورة هالة بوكردنة مسؤولة مكافحة التبغ في الأردن في الأمم المتحدة ان الأردن كان من الدول السباقة في توقيع و تطبيق الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ (FCTC) في عام 2004، وحديثا قد تم اختيار الأردن من بين 15 دولة في العالم في مشروع FCTC 2030 الهادف لدعم الدول لتسريع تطبيق بنود الإتفاقية ضمن خطة لمدة ثلاث سنوات لتقليص نسبة المدخنين و النتائج الصحية الخطيرة لتعاطي التبغ، و شددت على أهمية التعاون بين مختلف الجهات المعنية في مكافحة التبغ في الأردن من وزارات و مؤسسات حكومية و المجتمع المدني.


و أضاف ممثل الأمم المتحدة في الأردن انديرس بيدرسون: "انه و اعتمادا على قرار الجلسة العامة للامم المتحدة فإن الامم المتحدة قامت بمنع التدخين في جميع مبانيها في مختلف دول العالم و منها الأردن ,و عبر أيضا عن أهمية تفعيل دور القانون لما له من منفعة كبيرة للأردن من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر حيث أن جميع مؤسسات الأمم المتحدة ستعمل جاهدةً سويا نحو أردن خال من التدخين, مؤكداً أنه سيعمل على تقديم كل دعم لحكومة الأردن في سبيل تطبيق منع التدخين في الأماكن العامة تحت مظلة قانون الصحة العامة 47.”


هذا ويشكّل تعاطي التبغ في الأردن خطراً داهماً وأزمةً صحيّة كبرى تهدّد الصّحة العامة، كما أنه سبب رئيسيّ يؤدي إلى اعتلال الصّحة والوفاة المبكّرة، ويمثّل تهديداً كبيراً يحول دون تحقيق التّنمية الاقتصاديّة المستدامة، و تعبر نسب المدخنين في الاردن من الاعلى في العالم, حيث تصل نسبة المدخنين الذكور حسب اخر الاحصائيات في عام 2015 لنسبة 70.2% و التي تعبر اعلى نسبة في منطقة الشرق الاوسط و ثاني اعلى نسبة مدخنين ذكور في العالم بعد اندونيسيا, و فيما يتعلَق بالتدخين القسري (التدخين غير المباشر) بين البالغين والشّباب فان ما يزيد عن 60% من غير المدخنين يتعرضون للتدخين القسري، كما أن حالة وفاة واحدة من بين كلّ ثلاث وفيّات تعزى إلى تعاطي التبغ حسب اخر احصائية لمنظمة الصحة العالمية، وهي إحصائيّة تعدّ أسوء بكثير من مثيلاتها على مستوى العالم حيث تعادل حالة واحدة من بين كل عشر وفيات.


وقامت الدكتورة عبير الموسوس مدير مديرية التوعية والإعلام الصحي في وزارة الصحة، بتقديم عرض حول دور الوزارة في مكافحة التبغ وتطبيق قانون الصحة العامة رقم 47 لسنة 2008 وتعديلاته والتي تم تغليظ العقوبات على المخالفين للقانون في الاماكن العامة بالغرامة من 100 الى 200 دينار او عقوبة الحبس من شهر الى ثلاثة اشهر، وأكدت على أن هذه الحملة هي جزء من العديد من الأنشطة والبرامج التي تقوم بها الوزارة في هذا الإطار وانها ماضية قدما في انفاذ القانون على جميع المستويات وتوفير بيئات خالية من التدخين تضمن حق المواطن بتنفس هواءً نقيا خاليا من السموم الناتجة عن سجائر المدخنين ولهذه الغاية كلفت الوزارة ضباط ارتباط مكافحة التدخين في جميع الوزارات والمؤسسات العامة لمتابعة الالتزام بتطبيق القانون وضبط المخالفات وقد تم تحرير 570 مخالفة و49 اغلاق وأكثر من 1600 انذار وتواصل الوزارة دورها التوعوي باضرار التدخين والتدخين السلبي وعقد المحاضرات التوعوية في جميع المؤسسات والوزارات والمدارس وجمعيات المجتمع المدني وتواصل تقديم خدمات المشورة والارشاد وعلاج الاقلاع عن التدخين  مجانا من خلال خمس عيادات عيادتين في عمان وواحدة في كل من الزرقاء واربد والكرك وتمل الوزارة على مراجعة الانظمة والقوانين المتعلقة بالتدخين كلما اقتضت الحاجة الى ذلك وبما يتناسب مع التزاماتنا بالاتفاقية الاطارية لمكافحة التبغ والتي صادق عليها الاردن عام 2004 ويتم تطبيق استراتيجية بما يتناسب واهداف 2030 لتسريع تطبيق الاتفاقية وتشمل مراجعة الانظمة والقوانين وعقد ايام توعوية في المولات والوزارات واماكن مختلفة بالاضافة واجراء دراسة اعباء التكليف الاقتصادية الناتجة عن استهلاك التبغ والتي سيتم الاعلان عن نتائجها قريباً.


من جانبها قالت نائب مدير المدينة لشؤون الصحة والزراعة لأمانة عمان الكبرى الدكتورة ميرفت مهيرات العبادي أن هذه الحملة تأتي في سياق مبادرة الأمانة "عمان مدينة صحية" ومن ضمن الشراكة من أجل مدن صحية لمؤسسة بلومبرغ الخيرية وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وتعاون الشريك المنفذ فايتال ستراتيجيز Vital Strategies،  حيث تم اختيار مدينة عمان من ضمن 50 مدينة في العالم بتطبيق معايير في مكافحة التبغ وجعل مدينة عمان خالية من التدخين. ومن خلال هذه الشراكة تمكنت الأمانة بالتعاون مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية بتنفيذ تدخلات معنية بمكافحة التدخين في مدينة عمان، من أبرزها: "خلي حديقتنا تتنفس" والتي استهدفت 3 حدائق عامة، لمنع التدخين فيها (وخاصة الأراجيل)، وفعالية "أجيال تتنفس" للتوعية بمضار التدخين وللعام الثاني على التوالي، وبمشاركة 150 طالبا وطالبة من 6 مدارس. وعلى صعيد رفع الوعي الصحي، تم تنفيذ 18 محاضرة تثقيفية حول مضار التدخين والتدخين السلبي لموظفي أمانة عمان، بالاضافة ل20 محاضرة لمتلقي الخدمة الخارجية حيث بلغ عدد الحضور 1646.  بينما بلغ عدد المستفيدين من عيادة الاقلاع عن التدخين 392 مراجع من موظفي أمانة عمان. كما أكدت المهيرات على دور أمانة عمان في مخالفة المطاعم والمقاهي المخالفة وغير المرخصة لتقديم الأراجيل وغير الملتزمة في الاشتراطات الصحية وأن الأمانة لن تتهاون في تطبيق القانون حيث اسفرت إجراءات أمانة عمان في مكافحة التدخين عن تسجيل 982 مخالفة و257 انذار خلال عام 2018. وكانت طبيعة المخالفات كالآتي: عدم الحصول على الترخيص اللازم لبيع منتجات التبغ ومشتقاتها وتقديم الأرجيلة، التدخين في الأماكن العامة (الحدائق العامة)، مخالفة الشروط الصحية لأماكن تقديم الأرجيلة وشروط الفصل وعدم توفر المتطلبات الخاصة في اماكن تقديم الأرجيلة، إنذارات لموظفي الأمانة المدخنين في أماكن عملهم، مخالفات لتواجد من هم دون سن 18 عاما في مناطق تقديم منتجات التبغ والاراجيل أو تقديم هذه المنتجات لهم، إضافة لمخالفات الاعلان والترويج عن منتجات التبغ والأراجيل. هذا وبلغ عدد المنشآت التي طبقت قرار الفصل في عمان 200 منشأة.


وفي ختام المؤتمر الصحفي عبر ممثلو مؤسسات المجتمع المدني المناهضة للتبغ على أهمية تفعيل القانون لحماية صحة المواطنين كباراً وصغاراً من التدخين السلبي وأيضاً ضمن الاتفاقيات الدولية التي وقع عليها الأردن من عام 2008 وأكدوا على أهمية الدور الذي سيلعبه المواطنون في تفعيل تنفيذ القانون، حيث أنهم حجر الزاوية في تفعيل هذا القانون من خلال الإلتزام بتطبيقه من جهة والإبلاغ عن أية مخالفات من خلال المنصات الحكومية من جهة أخرى".




فاكس: 962 6 554 1898
البريد الالكتروني: info@rhas.org.jo

العنوان: Medical City Circle-Yousef Imaish St. P.O.Box 669 Amman , 11821 Jordan
هاتف: 962 6 554 1899

الجمعية الملكية للتوعية الصحية

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

للحصول على آخر الأخبار والمستجدات

تابعونا على

© 2017 Royal Health Awareness Society, All Rights Reserved. Terms | Privacy

Designed and Developed by IMAGINE